الامتثال لقواعد الإيكاو مسألة أساسية للربط الجوي في أفريقيا

 

مونتريـــــال  وكيغالي 2019/2/27- شهدت مدينة كيغالي اليوم انعقاد قمة "الطيران في أفريقيا 2019" حيث أكدت الإيكاو أنه يُتوقع لأفريقيا أن تبزغ كأحد الأسواق الأسرع نمواً في مجال النقل الجوي، وذلك من خلال تعميق أواصر التعاون الإقليمي وتدعيم الاستثمار في سبيل تنفيذ خطط الإيكاو الاستراتيجية وقواعدها وموادها الإرشادية الأخرى.


وألقى المدير الإقليمي للإيكاو في إقليم أفريقيا الشرقية والجنوبية السيد باري كاشامبو، نيابةً عن رئيس مجلس الإيكاو الدكتور أولومويا بينارد أليو، الكلمة الرئيسية للقمة التي تضمنت تعليقات مشجعة في محتواها، وذلك أمام الحاضرين الذين كان من بينهم وزراء الطيران والرؤساء التنفيذيين لشركات الطيران.


ونظراً لأن الربط الجوي يشكل عاملاً مساعداً حيوياً لتحقيق التنمية على الصعيدين المحلي والعالمي، فإن بلوغ النمو المتوقع في الحركة الجوية من شأنه أن يقدم إسهامات هائلة في تحقيق التنمية المستدامة في مجال الطيران في أفريقيا، تحديداً من حيث إنجاز أهداف كل من الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة. وفي هذا السياق، لطالما سعت الإيكاو إلى تشجيع التعاون الثاني والمتعدد الأطراف دعماً لتطوير الطيران في السنوات الأخيرة.


وأشار السيد كاشامبو بقوله: "في إطار مبادرة "عدم ترك أي بلد وراء الركب" على سبيل المثال وبالتعاون الوثيق مع السلطات المختصة في الدول ومفوضية الاتحاد الأفريقي واللجنة الأفريقية للطيران المدني (لجنة أفكاك) واتحاد النقل الجوي الدولي وغيرها من كبرى الجهات المختصة في المجال، توفر الإيكاو المساعدة والبرامج لتعزيز امتثال كل دولة على حدة لقواعد الإيكاو وتوصياتها الدولية."


"وعلاوة على خططنا العالمية وأعمال المساعدة التي نقدمها، تضطلع الإيكاو بتنفيذ المبادرات الإقليمية والوطنية في مجال بناء القدرات وتتابعها بشكل مباشر مع الحكومات الأفريقية للتصدي للتحديات، سواء المعروف منها أو ما يُستجد، على صعيد السلامة والأمن والكفاءة وعمليات النقل الجوي."


ويشكل الامتثال لقواعد الإيكاو الأساس الذي ترتكز عليه جوانب عدة في الربط الجوي الدولي كالسلامة والأمن والاستدامة. ومن ثم فهي مسألة أساسية للدخول إلى الشبكة العالمية للطيران المدني. وتتيح عمليات التدقيق التي تجريها الإيكاو رؤى هامة فيما يخص مستويات الامتثال داخل كل دولة من الدول الأعضاء بالمنظمة وعددها 192 دولةً، ما يمكّن الدول من إيلاء الأولوية للمجالات التي تحتاج إلى التحسين. علاوة على ذلك فإن ما تضطلع به الإيكاو من أنشطة للتدقيق وما تتيحه من مواد إرشادية يعطي الدول القدرة على تحديد الموارد اللازمة لتحسين المطارات والبنى الأساسية اللازمة للملاحة الجوية وتطبيق التكنولوجيات الجديدة المرتبطة بإدارة الحركة الجوية وتطوير الموارد البشرية وتنفيذ المشروعات المتعددة الوسائل. 


وأضاف السيد كاشامبو قائلاً: "على الرغم من أن الكثير من الدول الأفريقية تمتلك حالياً قدرات فعالة وراسخة في مجال مراقبة السلامة والأمن داخل أراضيها، كذلك لم تُسجل أي حوادث مميتة سواء في 2016 أو 2017 هنا في أفريقيا، فإن أنشطة التدقيق التي تجريها الإيكاو على المراقبة التي تقوم بها الحكومات في هذه المجالات تُظهر أن عدداً من الدول ما زال يجد صعوبات فيما يخص التحقق من امتثالها لقواعد الإيكاو. ولمعالجة جوانب القصور هذه بطريقة جماعية ومستدامة، يستلزم الأمر تحقيق بعض المتطلبات المسبقة ومنها إبداء الهيئات السياسة والحكومات للالتزام، المقرون بتطبيق نهج مترابط محدد الهدف تشارك فيه جميع الجهات المعنية."


وعلاوة على التعاون من خلال الجهات متعددة الأطراف، حثت الإيكاو أيضاً ممثلي الدول على الأخذ علماً بأهمية آليات التنسيق الإقليمية التي تتيح لمجموعات الدول تجميع ما تمتلكه من موارد وتقاسمها مع غيرها استعداداً للنمو والاتساع.

 
وبالنسبة للفترة المقبلة، سلَّط الرئيس الإقليمي الضوء على مسألة تطوير الموارد البشرية باعتبارها مجالاً ذا اهتمام خاص، مشيراً إلى أن عمليات التدقيق التي تجريها الإيكاو قد كشفت عن أن غياب الكوادر المؤهلة والمدربة تدريباً كافياً تمثل واحدة من أبرز المشكلات التي تواجهها سلطات الطيران المدني الأفريقية. وبناء عليه، فقد دعا إلى زيادة الاستثمار في مؤسسات التدريب في مجال الطيران واتحاد المنظمات الأفریقیة للتدریب على الطیران.


وتختتم القمة أعمالها غداً.

 

 

مصادر معلومات للمحررين


معلومات عن الإيكاو


منظمة الطيران المدني الدولي (الإيكاو) هي إحدى الوكالات المتخصصة التابعة للأمم المتحدة، أُنشئت في عام 1944 لتعزيز التطور الآمن والمنظم للطيران المدني الدولي في شتى أنحاء العالم. وتتولى المنظمة وضع القواعد واللوائح اللازمة لسلامة وأمن وكفاءة وسعة الطيران وحماية البيئة، من بين العديد من الأولويات الأخرى. والمنظمة هي بمثابة محفل للتعاون بين دولها الأعضاء البالغ عددها 192 دولة في جميع مجالات الطيران المدني.


مبادرة الإيكاو "عدم ترك أي بلد وراء الركب"
مكتب الإيكاو في إقليم أفريقيا الشرقية والجنوبية
مكتب الإيكاو في إقليم أفريقيا الغربية والوسطى
الطيران والتنمية المستدامة

 

 

للاتصال:


السيد أنطوني فيلبين
رئيس قسم الاتصالات
aphilbin@icao.int
الهاتف الثابت: 8220-954 (514) 1+
الهاتف المحمول: 8886-402 (438) 1+
تويتر: ICAO@


السيد وليام رايلانت - كلارك
موظف شؤون الاتصالات
wraillantclark@icao.int
الهاتف الثابت: 6705-954 (514) 1+
الهاتف المحمول: 0705-409 (514) 1+
تويتر: wraillantclark@
لنكدن: linkedin.com/in/raillantclark/    


 

Share this page: