الأمينة العامة للإيكاو تسلط الضوء على الدور الرئيسي للنقل الجوي في الوفاء بتوقعات المستهلكين المعاصرين في مجال التجارة الإلكترونية

الأمينة العامة للإيكاو، الدكتورة فانغ ليو، تلقي كلمتها أمام المؤتمر العالمي الأول بشأن التجارة الإلكترونية العابرة للحدود الذي عقدته منظمة الجمارك العالمية.

 

أكدت الأمينة للإيكاو، الدكتورة فانغ ليو، أنه في يومنا هذا يتم تسليم حوالى تسعين في المائة من معاملات التجارة الإلكترونية العالمية الجارية بين المؤسسات التجارية والمستهلك (B2C) بواسطة النقل الجوي، وتمثل الطائرات التجارية وسيلة الشحن الوحيدة المتوافرة حاليا والتي يمكن أن تفي بشروط المستهلكين المعاصرين الذين يتوقعون استلامهم البضائع المطلوبة في اليوم نفسه أو في اليوم التالي.


وكانت الدكتورة ليو قد طرحت هذه النقاط في معرض كلمتها الرئيسية الشاملة أمام الحفل الرفيع المستوى لكبار المسؤولين في قطاعي العام والخاص المجتمعين ببيجين، على هامش المؤتمر العالمي الأول بشأن التجارة الإلكترونية العابرة للحدود الذي عقدته منظمة الجمارك العالمية.


وقد أشارت أيضاً الدكتورة ليو إلى الثورة التي نشهدها حالياً حيث يفتح قطاع الطيران أبواب المجال الجوي العالمي أمام الطائرات الجديدة غير المأهولة ، سواء كانت كبيرة أو صغيرة الحجم.


وأضافت الدكتورة ليو قائلةً بأن تأهب مجمل البلدان والمناطق، أكان ذلك على مستوى الامتثال لأحكام الإيكاو أو على مستوى قدرات بنيتها الأساسية وقدرات المطارات على توفير روابط النقل متعددة الوسائط، سيشكل عاملا رئيسيا في تمكن هذه البلدان والمناطق من الاستفادة على أكمل وجه من المنافع الاقتصادية التي تدرّها عمليات التجارية الإلكترونية العالمية المتزايدة.


وأردفت الأمينة العامة قائلة: "إن هذا الوضع يُملي على الحكومات أن تخطط بشكل شامل لتطوير قطاع الطيران والمطارات وأن تدرك أهمية إدماج بطريقة استراتيجية أولويات النقل الجوي في الأهداف العامة للتنمية الوطنية والحضرية".


واغتنمت الدكتورة ليو فرصة زيارتها لبيجين لعقد مجموعة من الاجتماعات مع الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية، السيد كونيو ميكوريا، والمدير العام للاتحاد البريدي العالمي، السيد بيشار حسين، ونائب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية السيد يي سانسون والرئيس التنفيذي لمجموعة علي بابا السيد جاك ما.

Share this page: