اتفاق التدريب الأول من نوعه يُقيم شراكة بين الإيكاو والإمارات

 

في ظلّ تعافي قطاع النقل الجوي العالمي من آثار الجائحة، ينصّ اتفاق جديد بين "برنامج الإيكاو للتدريب العالمي على الطيران" (GAT) وشركة "طيران الإمارات" على تعاون المؤسستين الوثيق لإعداد وتـنفيذ برامج تدريبية، ودعم بناء قدرات الطيران وتنمية الموارد البشرية في جميع أنحاء العالم.


ويـدعو الاتفاق، وهو الأول من نوعه مع شركة طيران، إلى انضمام شركة "طيران الإمارات" إلى "برنامج ترينر المتقدّم" TRAINAIR PLUS) ) للإيكاو كشريك مؤسسي. وقد جرى التوقيع على مذكرة التفاهم في 2021/10/4 من قِبل الأمين العام للإيكاو، السيد خوان كارلوس سالاسار وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "مجموعة الإمارات".


وسيتمثَّـل أول تعاون مشترك بموجب مذكرة التفاهم هذه في تقديم برنامج "شهادة الكفاءة للخدمات الأرضية". وسيشمل هذا البرنامج العمليات والإدارة والمسائل المعاصرة في مجال الطيران وحماية قطاع الطيران والخدمات اللوجستية في مجال الطيران وخدمات التعامل مع الركَّاب، وستُشرف على ذلك إدارة "أمن مجموعة الإمارات".


ولاحظ الأمين العام، السيد سالاسار قائلاً: "في ظلّ مواصلة قطاع الطيران مساره نحو الانتعاش العالمي، يمكننا بفضل التعليم أن نضمن وجود قوى عاملة تتّسم بالمهارة والاستدامة في مجال الطيران والقُدرة على مواكبة ومواجهة تحديات قطاع الطيران الذي يتطور بسرعة". ومضى يقول: "ويشكّل هذا الاتفاق الجديد بين "برنامج الإيكاو للتدريب العالمي على الطيران" وشركة "طيران الإمارات" مثالاً حيّـاً على النهوج المبتكرة لبناء القدرات التي تعمل الإيكاو على استكشافها وتنفيذها بالشراكة مع المشغّلين."


أما سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم فأوضح قائلاً: "إن "أمن مجموعة الإمارات" ملتزم بتقديم البرامج التعليمية التي تستوفي أرفع المعايير الدولية. وستشكّل الشراكة الجديدة بين الإيكاو و"أمن مجموعة الإمارات" منبراً لبرامج لمنح شهادة الكفاءة يجري قياسه وفقاً لأطر العمل المعترف بها دولياً، وهو ما يساعد على تعزيز القدرات في قطاع الطيران بدولة الإمارات العربية المتحدة."


ويجري تقديم هذه المبادرة تحت مظلة "برنامج ترينر المتقدّم" للإيكاو، الذي يقوم بأنشطة في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال التعاون مع ثلاثة أعضاء في "برنامج ترينر المتقدّم": شركة "خدمات الملاحة الجوية العالمية" (GANS) ذات المسؤولية المحدودة، و"مركز الخليج للدراسات في مجال الطيران" (GCAS)، و"الخدمات الاستشارية والتدريب في مجال الطيران الدولي"  (IACT).
 

Share this page: