الجمهورية الدومينيكية وغيانا تؤكدان على مشاركتهما في خطة كورسيا

في احتفال خاص أُقيم على شرف كل من الجمهورية الدومينيكية (في الأعلى) وغيانا (في الأسفل)، أعربت الأمينة العامة للإيكاو،
الدكتورة فانغ ليو، عن ترحيبها بتأكيد الدولتين الكاريبيتين رسمياً على مشاركتهما في خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي (خطة كورسيا) من بدايتها.


وتجدر الإشارة إلى أن خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي (خطة كورسيا) هي أحد التدابير ضمن سلة تدابير الإيكاو التي تسعى إلى التصدي لتأثيرات الطيران على المناخ، وتدعم الخطة تحقيق النمو الكربوني المحايد من خلال تعويض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الصادرة عن الرحلات الجوية الدولية.


تلقت الأمينة العامة الخطابين في إطار المراسم الاحتفالية من كل من المدير العام لمعهد الطيران المدني في الجمهورية الدومينيكية، الدكتور مارسيلينو أليخاندرو إيريرا رودريغيز (وسط الصورة العليا)، والمدير العام لهيئة الطيران المدني في غيانا، الكولونيل إيدبيرد فيلد (وسط إلى يمين الصورة السفلى) وقد أكدا فيها على اعتزام الدولتين المشاركة بفعالية في خطة التعويض عن الكربون وخفضه في مجال الطيران الدولي (خطة كورسيا) اعتباراً من عام 2021.


وأكدت 75 دولة حتى اليوم مشاركتها في خطة كورسيا، مؤكدة على أن المرحلة التجريبية من خطة التعويض ستشمل على الأقل 75.96٪ من نشاط الطيران الدولي. وأصبحت غيانا أول دولة في أمريكا الجنوبية تعلن مشاركتها في خطة كورسيا.


وحضر الاحتفال الخاص بالجمهورية الدومينيكية (من اليسار إلى اليمين) المدير القانوني لمعهد الطيران المدني في الجمهورية الدومينيكية، السيد جوزيه فالديز؛ وممثل الجمهورية الدومينيكية لدى الإيكاو، السفير كارلوس فيراس؛ ونائبة المدير لشؤون حماية البيئة في الإيكاو، السيدة جين هوب؛ ومدير إدارة النقل الجوي في الإيكاو، السيد بوباكار دجيبو؛ ونائب مدير معهد الطيران المدني في
الجمهورية الدومينيكية، السيد سانتياغو روزا. وحضر الاحتفال الخاص بغيانا (من اليسار إلى اليمين) السيد دجيبو ممثل كوبا لدى الإيكاو، والسيدة ميرتا مارينا كريسبو فراسكييري (مدعوة)، والكولونيل فيلد؛ والسيدة هوب.

 

Share this page: